اتحاد طلاب اليمن في الصين.. ثماني سنوات من العطاء

د. ريم العريقي

 

تم تأسيس اتحاد طلاب اليمن في الصين في شتاء عام 2102. ومنذ ذلك الوقت إلى يومنا هذا والاتحاد يقدم العديد من المساعدات والخدمات المختلفة لجميع الطلاب في معظم المدن الصينية.

تقوم فكرة الاتحاد على العمل الطوعي في مساعدة الطلاب الدارسين في جمهورية الصين الشعبية. حيث قدم الاتحاد الكثير من الخدمات، من أهمها: المساهمة والمساعدة في التقدم للمنح الدراسية الصينية بكافة أنواعها، سواء عن طريق تقديم ملفات الطلاب في الجامعات أو إصدار فيديوهات وملفات شرح تفصيلية عن طرق التقدم ونشرها في مواقع التواصل الاجتماعي، مثل: فيس بوك ويوتيوب ومنصة الاتحاد، وموقع الاتحاد الإلكتروني.

ومن أبرز نشاطات الاتحاد إحياء الشعائر الدينية، مثل: شهر رمضان، عيد الفطر، عيد الأضحى، كذلك إحياء المناسبات الوطنية، كأعياد سبتمبر، وأكتوبر، ونوفمبر. على الصعيد العلمي والدراسي يقوم الاتحاد بعمل محاضرات أكاديمية في مختلف المجالات العلمية ونشرها في مواقع الاتحاد الرسمية، كذلك استقبال الطلاب الجُدد القادمين للصين، والمسابقات الثقافية مثل: مسابقة شاعر الصين والأنشطة الرياضية المختلفة، كالشطرنج وكرة القدم والكثير من الخدمات التي لا يسع المجال لذكرها.

ولا يخفى علينا ما حدث في عام 2020 من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، وفرض الحجر الصحي، لكن مع ذلك ظل الاتحاد يقدم خدماته المختلفة، ولم يقف الحجر الصحي حاجزاً او مانعاً للعمل الطوعي، بل على العكس استمر العطاء و استمرت النشاطات عبر الإنترنت. يمثل اتحاد طلاب اليمن في الصين بشعار (اتحادنا في الغربة وطن) هذا الشعار الذي جعل هذا الكيان يستمر إلى يومنا هذا.

 

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.