الصين تصدر شهادات رقمية للراغبين في السفر

أصدرت الصين شهادة صحية بمثابة جواز سفر رقمي لمواطنيها يسمح لهم بإثبات حالتهم الصحية أثناء السفر من وإلى الخارج. وهذه الشهادة الرقمية التي تظهر إذا ما كان حاملها قد تلقى اللقاح أم لا، إضافة إلى نتائج اختبار فيروس كورونا، متاحة للمواطنين الصينيين عبر برنامج على منصة التواصل الاجتماعي الصينية وي تشات. وذكرت إدارة الشؤون القنصلية التابعة لوزارة الخارجية الصينية على موقعها الإلكتروني، أن الشهادة ستشمل تفاصيل تطعيم حاملها ضد فيروس كورونا ونتائج فحصه. وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي، إن الهدف من الشهادة هو التحقق المتبادل من المعلومات مثل اختبار الحمض النووي والتطعيم وضمان سفر آمن ومنظم. ولم يتضح مع أي البلاد تتحدث الصين لنيل الاعتراف بشهادات التطعيم. كما صرح متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن هذه الوثيقة أطلقت بهدف المساعدة في تعزيز الانتعاش الاقتصادي العالمي وتسهيل السفر عبر الحدود، ومع ذلك، فإن جواز السفر الصحي الدولي هذا متاح حاليا فقط للمواطنين الصينيين وهو ليس إلزاميا بعد. ويعتقد أن الشهادة، المتوافرة أيضا ورقيا، هي أول جواز سفر لقاحي معروف في العالم. ومع بدء طرح اللقاحات على مستوى العالم، لم تُصدر سوى بضعة دول شهادات تعريف بمن تلقوا اللقاح. ووافق الاتحاد الأوروبي على طرح جوازات سفر لمن تلقوا التطعيم تحت ضغط من دول الجنوب المعتمدة على السياحة.

والولايات المتحدة وبريطانيا من بين الدول التي تدرس حاليا إطلاق تصاريح مماثلة.

كذلك يعمل الاتحاد الأوروبي على إصدار جواز سفر أخضر من شأنه أن يسمح لمواطنيه بالسفر بين الدول الأعضاء وخارجها.

 

هذا وتعتبر النسخة الصينية من الشهادة الصحية للسفر الدولي، شاملة تعرض حالة حامليها فيما يتعلق بنتائج اختبار الحمض النووي، والأجسام المضادة في الدم، وحالة التطعيم. وتحتوي على رمز  كيو آر مشفر للإدارات ذات الصلة في مختلف البلدان للتحقق من صحتها وقراءة المعلومات الشخصية. وبالإضافة إلى العرض الإلكتروني، يمكن أيضاً طباعتها كنسخة ورقية. وفي ظل انتشار الوباء في العالم ستصبح أهمية العوامل الصحية في تبادل الأفراد الدوليين أكثر بروزاً في المستقبل القريب، ومع توصل المزيد من الدول إلى ترتيبات الاعتراف المتبادل للشهادات الصحية مع الصين، ستلعب النسخة الصينية من الشهادات الصحية للسفر الدولي دوراً أكبر في تعزيز التبادلات الصحية والآمنة والمنظمة للأفراد عبر الوطنيين.

يشار إلى أنه منذ نهاية مارس 2020، سمحت الصين فقط للمواطنين الصينيين بالدخول إلى أراضيها وكذلك لعدد محدود من الأجانب. كما خفضت بشكل كبير رحلاتها الدولية. وعلى جميع المسافرين الصينيين والأجانب، الخضوع لحجر صحي لمدة 14 يوما على الأقل في أحد الفنادق عند الوصول، على نفقتهم الخاصة.

 

 

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.