الصين تكرم أبطالها في إعلان الانتصار على فيروس كورونا

أقامت الصين حفل تكريم لشخصيات كان لها إسهامات كبيرة في مكافحة فيروس كورونا المستجد. وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ، في كلمه له أثناء الحفل الذي أقيم في الثامن من سبتمبر الماضي، إنه لن يكون بمقدور أي فرد إيقاف الشعب الصيني من الانطلاق نحو حياة أفضل، وشدد على ان الصين ستستمر في دعم منظمة الصحة العالمية في مواجهة الوباء.

وقلد الرئيس الصيني خلال الحفل الذي أقيم في قاعة الشعب الكبرى بالعاصمة بكين، ميداليات للفائزين بوسام الجمهورية ولقب الشرف الوطني لمساهماتهم البارزة في معركة التصدي لفيروس كورونا المستجد، حيث تم منح وسام الجمهورية لخبير أمراض الجهاز التنفسي  الشهير جونغ نان شان، كما تم منح لقب الشرف الوطني، لكل من: تشانغ بوه لي، خبير الطب الصيني التقليدي الذي ترأس أعمال البحوث لبرنامج علاج الفيروس الذي يدمج بين الطب الصيني التقليدي والطب الغربي، وتشانغ دينغ يوي، رئيس مستشفى جينينتان المخصص في علاج حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في مدينة ووهان، وتشن وي، عالمة الطب العسكرية التي حققت إنجازات هامة في البحوث الأساسية المتعلقة بالمرض وتطوير لقاح له.

وأشاد شي، في قدرة البلاد على الصمود وكذلك الدور الحاسم الذي لعبه الحزب الشيوعي الحاكم في جهود احتواء الوباء، وأشار إلى أن الصين ساعدت في إنقاذ حياة عشرات الملايين من الناس حول العالم من خلال إجراءاتها العملية، ما أظهر جليا رغبة الصين الصادقة في بناء مستقبل ومجتمع مشترك للبشرية جمعاء. وأوضح أن الصين هي أول اقتصاد رئيسي يعود إلى النمو خلال تفشي الوباء، وهي حقيقة تظهر مرونة وحيوية البلاد.

هذا ووصف بيان رسمي جونغ نان شان، بأنه، خبير بارز  في أمراض الجهاز التنفسي وطبيب شجاع وصريح ومسؤول اقترح تدابير الوقاية من المرض والسيطرة عليه، مما أنقذ الكثير من الأرواح، وقدم إسهامات مهمة في محاربة متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) علم 2003، بالإضافة إلى فيروس كورونا.

من جهته قال جونغ في كلمة له خلال الحفل، أريد أن أقدم خالص الشكر للحزب والدولة لمنحي هذا الشرف، وأضاف هذا يمثل اعتراف الحزب والدولة الكامل بعمل متخصصي الرعاية الصحية”.

ونبّه الطبيب الصيني من أنه لا يجب تخفيف إجراءات مكافحة الفيروس، على الرغم من النصر  الذي تم تحقيقه خلال معركة الصين ضد المرض، وتعهد بالتعاون مع رفاقه في أنحاء البلاد وحول العالم لمواصلة العمل على تتبع مصادر الفيروس ومنع طرق العدوى وتطوير تشخيص سريع وأدوية ولقاحات ناجعة.

وبرز اسم جونغ نان شانغ، في يناير عندما أعلن أن فيروس كورونا المستجد ينتقل من شخص لآخر، ونبه المجتمع في المراحل المبكرة للمرض.

كما قاد جهوداً مكثفة لتشخيص وعلاج المرض خلال الأشهر اللاحقة وقدم إسهامات كبيرة للوقاية من الفيروس والسيطرة عليه.

وما زال جونغ نان شان، الذي يبلغ من العمر (84 عاما) يعمل في الخطوط الأمامية في الخدمة الطبية. ويلتقي بالمرضى في مستشفى كوانجو جنوب الصين كل أسبوع.

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.