الكبد، وظائفه، مشاكله، وكيفية الحفاظ عليه

د. منال مختار

 

يعرف الكبد بأنه الغدة الأكبر في الجسم وهو من ملحقات الأنبوب الهضمي، ويزن حوالي كيلو ونصف، ولونه بني مائل إلى الأحمرار، ينقسم الكبد إلى فصين أساسيين: فص أيمن كبير وفص أيسر أصغر حجماً، ويقع في الجانب الأيمن من التجويف البطني تحت الحجاب الحاجز، وينقل إليه الدم عبر الشريان الكبدي الذي يحمل الدم والأكسجين من الشريان الأبهر والوريد البابي ينقل إليه الدم حاملاً الغذاء المهضوم من الأمعاء الدقيقة، ويعمل الكبد كمصنع كيميائي للجسم فالخلايا الكبدية تمثل حوالي 60% من نسيج الكبد وهي التي تقوم بها أي مجموعة خلايا أخرى في الجسم .

وظائف الكبد

يعمل الكبد على التخلص من السموم، حيث ينقي الدم من المواد السامة مثل الكحوليات وأنواع أخرى عديدة من السموم، كما يعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم (ينظم ويوازن تركيز مستويات السكر والبروتين والدهن في الدم)، ويقوم بتكوين مادة الصفراء (عصارة المرارة)، وينتج مواد مخثرة للدم تساعد في وقف النزف، كما يتخلص من الأمونيا عن طريق تحويلها إلى يوريا من خلال دورة اليوريا، ويقوم أيضاً بتحويل وتخزين السكر لحين الحاجة إليه ومن ثم تنظيم مستواه في الدم، بالإضافة إلى تكسير الدهون وتحويلها إلى كولسترول، وتكوين الصفراء المسؤولة عن تكسير ما يأكله الإنسان من دهون، وتكوين البروتينات الممتصة لتجلط الدم، وهناك نوع آخر من الخلايا في الكبد غير الكبدية وهي خلايا كوبفر، والتي تختص في التخلص من كرات الدم الحمراء القديمة، وتحطيم الميكروبات ونفايات الخلايا.

كيفيه الحفاظ على الكبد

في عصر السرعه والوجبات السريعة، نجد أن هنالك  هجوماً مستمراً من السموم على جسم الإنسان، وبالذات الكبد ومصدرها المواد الحافظة في الأطعمة السريعة، وأيضا المواد الكيميائية ومصدرها الأطعمة المصنعة والمعلبة وأيضا التلوث البيئي وغيرها، من هنا تأتي الحاجة إلى تناول الأطعمة المختلفة التي تحسن في أدء الكبد من أجل الحفاظ على جسم خال من السموم كالفيتامينات والمعادن المهمة التي توجد في الكركم، الثوم، الخضار، الجريب فروت، الجز، الشاي الاخضر، فاكهه الافوكادو، التفاح، زيت الزيتون، الملفوف، البروكلي، القرنبيط، الليمون، الجوز وغيرها من الأطعمة المفيدة للكبد، وأنصح ببدء يومكم بشرب كوب كبير من الماء مع عصرة من الليمون الطازج لتحفيز عمل الكبد.

 

درهم وقاية خير من قنطار علاج

يجب الإحترس من تناول الأدوية بدون إستشارة طبية، وأن نبتعد بشكل نهائي عن الكحوليات والكيماويات، فكثرة المواد الكيماوية تضر بالكبد، والخلط بين الأدوية دون استشارة الطبيب فقد تتسبب في تكوين مادة يكون لها تأثير سام على الكبد، وأيضاً الأدوية والأعشاب  المجهولة المصدر قد تتسبب فى ضرر بالغ بالكبد قد يصل إلى التليف، كما أن الكحوليات تعتبر أحد الأسباب الرئيسية في أمراض و تليف الكبد، لذلك يجب الحذر عند استخدام المنظفات الكيماوية، فإن من مسؤولية الكبد تخليص الجسم من المواد السامة التى تستنشقها،لذلك يجب التأكد دائماً من تهوية المكان جيداً عند إستخدامها وأيضاً إبعدها عن متناول أيدي الأطفال الصغار، كما يجب تجنب الأغذية التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون والكوليسترول.

مشروبات لها تأثير كبير على عمل الكبد

اليانسون: ينشط ويجدد خلايا الكبد ويفيد في معالجة التهاب الكبد وتليفه، العرقسوس: يساعد في السيطرة على الإلتهاب الكبدي ويحسن من وظائف الكبد، الجنزبيل: يحمي الكبد من التليف ويستخدم في الهند كمخفف فعال لالتهاب الكبد، الجنسايا: ذكرت دراسة أمريكية أنها تؤدي إلى تحسن ملحوظ بوظائف الكبد المصابة بالتليف، الكركم: يحتوي على مضادات حيوية طبيعية ويبطل مفعول السم ويحافظ على الكبد، وينصح الباحثون بتناول الكركم مذاب بالماء للحفاظ على سلامة الكبد، أخيراً الشاي: حيث أثبتت الدراسات بأنه يوفر حماية لخلايا الكبد ضد الآثار السيئة للعقاقير والسموم المختلفة ويرجع ذلك لوجود مادة التانين.

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.