بكين تحتفي فنياً بالتصدي لفيروس كورونا المستجد

استضاف المتحف الوطني في العاصمة الصينية بكين، معرضاً فنياً ، حمل عنوان “الروح العظيمة للشعب الصيني في محاربة فيروس كورونا المستجد”.

ويضم المعرض حوالي 180 عملاً فنياً، بما في ذلك المنحوتات واللوحات الزيتية للأطقم الطبية والخبراء الذين كانت لهم بصمة واضحة في التصدي للوباء.

ينقسم المعرض الذي يستمر حتى نهاية سبتمبر الجاري، إلى ثلاثة أقسام: أعمال الفنون المرئية، وفن الخط، ومساهمات الهواة من جميع أنحاء البلاد.

وحسب جمعية الفنانين الصينيين، فقط تم استقبال أكثر من 75 ألف مشاركة عبارة عن صور ولوحات فنية توثق مسيرة الصين في مكافحة فيروس كورونا منذ ظهوره الأول في مدينة ووهان.

وتبرز في قاعة المعرض الرئيسية لوحة فنية لخبير الأوبئة الصيني الشهير جونغ نان شان، بالإضافة إلى لوحة أخرى لأطباء بكامل معداتهم الطبية يتجمعون حول أسرة المرضى.

وتشمل الموضوعات الأخرى التي تم تناولها في المعرض، استئناف العمل والإنتاج، وتسليم المساعدات الطبية الصينية إلى الدول المتضررة.

بالإضافة إلى تمثال جماعي ضخم، يشبه النصب الثوري الشهير في ميدان تيان آن من، يضم أكثر من عشرة من العاملين بمجال الرعاية، وهم يرتدون الأقنعة ومعدات الحماية الشخصية.

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.