رحلة في ربوع فلسطين الجميلة

إعداد صلاح الجزار

 

فلسطين هي تلك الدولة التي سلبت قلوب الجميع، وكانت مطمعاً لكل المستعمرين للسيطرة عليها والتمتع بمزاياها. تقع بين خط طول 34-15غرباً و35-40 شرقاً، وبين دائرتي عرض 30-29 جنوباً و15-33 شمالاً، في غربي القارة الآسيوية، فهي ملتقى لقارتي آسيا وإفريقيا، وتشكل الجزء الجنوبي الغربي من وحدة الجغرافية في بلاد الشام، وتحدها من الشمال سوريا ولبنان، ومن الشرق الأردن، ومن الغرب البحر الأبيض المتوسط، ومن الجنوب جمهورية مصر العربية، كما وأنها تمتلك أرضاً متنوّعة في طبيعتها، ويسود فيها إقليم البحر الأبيض المتوسط البارد والممطر شتاءً، والحار والجاف صيفاً.

تنقسم فلسطين إلى أربع مناطق جغرافية: النقب، وتُعتبَر منطقة صحراوية ذات شكل مثلَث رأسه باتجاه الجنوب، حيث تمتدُّ هذه المنطقة من بئر السبع في الشمال، إلى مدينة ميناء إيلات الواقعة على البحر الأحمر.  السهول، ومنها السهول الساحليّة المُمتدَّة على طول البحر الأبيض المُتوسِّط، مثل سهل عكّا الذي يبلغ طوله نحو 32كم، ويتراوح عَرْضه بين 8-14كم، حيث يمتدُّ من الحدود اللبنانيّة في الشمال، ويتَّجه إلى الجنوب، علماً بأنّ فيها عدداً من القُرى السكنيّة، بالإضافة إلى بساتين الفاكهة، وأهمّها البرتقال، والبساتين المَرويّة، وحقول الحبوب. الجبال، ومنها جبال الجليل الأعلى التي يبلغ ارتفاعها نحو 1200م عن مستوى سطح البحر، حيث تتشكَّل هذه الجبال من الحجر الجيريّ، وهي تُعتبَر ذات كثافة سُكّانية كبيرة. وادي الأردنّ والأغوار يقع وادي الأردنّ في الجزء الشماليّ من فلسطين، حيث يتمثَّل بوادٍ مُتصدِّع يتفاوت عَرْضه بين 2.5-22كم، وينخفض ارتفاعه إلى حوالي 400م تحت مستوى سطح البحر، وهو يضمُّ على ضفافه العديد من المناطق الزراعيّة المَرويّة، والواحات النادرة، ومنها المناطق الزراعيّة في أريحا، وفي أغوار البحر الميِّت.

ستكون محظوظًا جدًا إذا ولدت في هذا المكان المقدس، لما له من معالم ثقافية ودينية وتاريخية وطبيعية تأسر القلوب بشكل جميل ورائع ، فهناك العديد من الأماكن السياحية التي تنصح بزيارتها إذا كان لديك الفرصة للسفر إلى هذا المكان. ومن اهم الاماكن السياحية فيها:

المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة: المسجد الأقصى أحد أكبر مساجد العالم وأحد المساجد الثلاثة التي يشد المسلمون الرحال إليها، وهو أيضًا أول القبلتين في الإسلام. يقع داخل البلدة القديمة بالقدس في فلسطين. وهو كامل المنطقة المحاطة بالسور واسم لكل ما هو داخل سور المسجد الأقصى الواقع في أقصى الزاوية الجنوبية الشرقية من البلدة القديمة المسورة. ويشمل مسجد قبة الصخرة المسجد الذي يغطى بقبة ذهبية ، وقد أطلق عليه اسم قبة الصخرة نسبة إلى الصخرة التي تعانقها والتي عرج منها الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) الى السماء، و يعود بناء هذه القبة إلى عهد الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان.

البحر الميت: هو بحر غير ساحلي يقع في جنوب غرب قارة آسيا ، يحده الأردن من الشرق وفلسطين من الغرب ، والبحر الميت هو أدنى بقعة مائية على سطح الأرض ، حيث ينخفض تحت مستوى سطح البحر بحوالي 400 متر. ويبلغ طول البحر الميت حوالي 67 كم وعرضه في أوسع نقطة منه حوالي 18 كم ، ونهر الأردن رافده الرئيسي ، ويتميز البحر الميت بمياهه شديدة الملوحة ، وطينه الغني بنسبة عالية من المعادن ذات القيمة الصحية العالية.

كنيسة القيامة: هي كنيسة داخل أسوار البلدة القديمة في القدس، بنيت الكنيسة فوق الجلجثة وهي مكان الصخرة التي يعتقد أن يسوع صلب عليها. وتعتبر أقدس الكنائس المسيحية والأكثر أهمية في العالم المسيحي وتحتوي الكنيسة وفق المعتقدات المسيحية على المكان الذي دفن فيه يسوع واسمه القبر المقدس. سُمّيت كنيسة القيامة بهذا الاسم نسبة إلى قيامة يسوع من بين الأموات في اليوم الثالث من الأحداث التي ادت إلى موتة على الصليب.

الحدائق البهائية: تعتبر هذه الحدائق من أجمل الحدائق المعلقة في العالم. تعتبر أماكن مقدسة لأتباع العقيدة البهائية. تقع في مدينة حيفا على الساحل الفلسطيني. تمتد هذه الحدائق فوق جبال الكرمل ، ويوجد بها أيضًا ضريح الشيرازي ، مؤسس الدين البهائي.

قصر هشام بن عبد الملك: تقع في فلسطين على بعد 5 كم شمال أريحا ، وتعتبر من أهم مناطق الجذب السياحي في فلسطين. بني في عهد الخليفة الأموي هشام بن عبدالملك ، ويتميز هذا القصر بمساجده وقاعاته القديمة وفسيفساءه الرائعة. جدير بالذكر أن هذا القصر قد دمر جزء كبير منه منذ سنوات نتيجة الزلزال الذي ضرب المنطقة.

وهناك العديد من المعالم الهامة الأخرى التي تميز هذا البلد ، مثل: مدينة عكا الساحلية ، وأسوارها ، ومدينة سبسطية المليئة بالآثار الرائعة ، وكنيسة المهد في مدينة بيت لحم ، والعديد من المعالمو الآثار الرائعة. و تعتبر شجرة الزيتون رمزا للهوية والتقاليد والثقافة الفلسطينية. تستخدم حوالي 45٪ من الأراضي الفلسطينية المزروعة في إنتاج الزيتون ، وتوفر هذه الأشجار فرص عمل لحوالي 100،000 عائلة فلسطينية.  مرحبا بك في فلسطين!

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.