ساديو ماني، قاتل أحلام المصريين

محمود الشيخ علي

أصبح نحم فريق ليفربول الإنجليزي ساديو ماني، بطلاً قومياً في السنغال، بعد نجاحه توالياً في إحراز بطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى في تاريخ بلاده، وكذلك خطف بطاقة التأهل إلى كأس العالم 2022 في قطر، وكانت المفارقة أن تتويج السنغال بلقب أمم أفريقيا، والصعود إلى كأس العالم،  كانا على حساب منتخب مصر، حيث نجح الأسد السنغالي في التغلب على الفرعون المصري وزميله في فريق الريدز محمد صلاح، ليقتل حلم أكثر من مائة مليون مصري في التأهل إلى المونديال.

ويعتبر ساديو ماني، أحد أبرز أساطير كرة القدم السنغالية على مر التاريخ، لا سيما في العصر الحديث. وحقق ماني العديد من الإنجازات مع فريق ليفربول، أبرزها المساهمة في تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي لموسم 2019-2020، بعد غياب استمر ثلاثين عاما. كما نجح في تحقيق إنجازات قوية على المستوى الدولي، أبرزها الفوز ببطولة كأس أمم أفريقيا 2022، عقب الهزيمة في نهائي نسخة 2019.

ولم يشارك ماني مع منتخب السنغال في كأس العالم سوى مرة وحيدة، وتحديدا في نسخة 2018، التي ودعها “أسود التيرانجا” من دور المجموعات. وشارك في المباريات الثلاث لمنتخب السنغال بدور المجموعات بشكل أساسي، وسجل هدفا في التعادل مع اليابان 2-2. ويمكن اعتبار تصفيات كأس العالم بطولة منفصلة بحد ذاتها، خاصةً في أفريقيا صاحبة الطريق الأصعب في المونديال.

ونجح ساديو ماني في تسجيل سبعة أهداف وصناعة مثلها خلال 22 مباراة شارك فيها مع منتخب السنغال في التصفيات فقط. كما لعب مع منتخب السنغال أربع نسخ من بطولة كأس أمم أفريقيا، بداية من نسخة 2015 التي لم يشارك فيها أساسيا، مرورا بـ2017 و2019، وانتهاء بـ2022. وخلال تلك البطولات، لعب 18 مباراة مع منتخب السنغال، سجل خلالها 8 أهداف وصنع 3. وبعيدا عن المباريات الرسمية، لعب ماني 20 مباراة ودية مع منتخب السنغال، سجل فيها 5 أهداف وصنع 4. وبشكل عام، شارك ساديو ماني مع منتخب السنغال في 87 مباراة، سجل خلالها 28 هدفا وصنع 20.

يشار إلى أن ساديو ماني رفض احتفال زملائه بتأهله إلى كأس العالم في قطر، احتراماً لزميله في الفريق المصري محمد صلاح، الذي كان خصمه في المرحلة النهائية من التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال. ولم تكن هذه المرة الأولى التي يرفض فيها ماني احتفال زملائه به، إذ لم يقبل بالأمر بعد تتويجه بلقب بطولة أمم أفريقيا، عندما واجه منتخب السنغال منتخب مصر في النهائي وتفوق عليه بركلات الترجيح كما هو الحال في التصفيات.

وتأهل منتخب السنغال لكأس العالم، بعد تفوقه على منتخب مصر بركلات الترجيح (3-1)، نهاية الشهر الماضي. وبحسب صحيفة “ميرور” الإنكليزية، قرر نجوم ليفربول إقامة احتفال خاص للاعب ساديو ماني بسبب تأهله لكأس العالم، لكن احتراماً لـ محمد صلاح، طلب اللاعب السنغالي إلغاء الحفل، كما طالب اللاعبين بالتركيز على مواجهة الفريق المقبلة في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وتحدث المدرب الألماني يورغن كلوب عن تصرف لاعبه ماني: “ماني وصلاح ليسا قريبين فقط، هما متعلمان جيداً، إنهما ولدان طيبان وجيدان”. وأضاف كلوب: “لقد أبلى ماني بلاء حسناً، وكذلك مو صلاح، من المؤكد أن ساديو ومو يعتبران نفسيهما أصدقاء، وقد تعاملا مع الأمر بشكل جيد”. وأكمل المدرب الألماني: “بالنسبة لي صلاح وماني ليسا متنافسين، هما يلعبان معاً في فريق واحد ويريد كلاهما تسجيل الأهداف، والكل يعمل من أجل مصلحة الفريق، ربما تحدث أخطاء من وقت لآخر، وهو أمر طبيعي لأننا بشر، لكن لا يوجد أمر شخصي ولا يوجد شيء خاطئ”.

 

 

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.