سباق الكرة الذهبية يبدأ مبكراً هذا العام

محمود الشيخ علي

على خلاف السنوات الماضية، بدأ السباق نحو الكرة الذهبية مبكراً هذا العام، بعد تعديلات جديدة دخلت على معايير الجهة المانحة في اختيار الفائز، وقصرها على الموسم الكروي بدلاً من حصاد عام كامل، ويبدو النجم الفرنسي كريم بنزيما الذي قاد فريقه ريال مدريد الإسباني لعودة ملحمية أمام ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي، بتحويل التأخر بنتيجة 5-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب إلى فوز بنتيجة 6-5 في الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا، الأقرب لحصد الجائزة لأول مرة في تاريخه. وينافس بنزيما لاعبون مثل البلجيكي كيفن دي بروين من مانشستر سيتي، والفرنسي كيليان مبابي من باريس سان جيرمان، والسنغالي ساديو ماني من ليفربول، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي من بايرن ميونخ. وخلال النصف الأول من الموسم الحالي، كان محمد صلاح النجم الأبرز في الدوريات الأوروبية بوصوله لمراحل غير مسبوقة من التألق والغزارة التهديفية، لكن بعد مشاركته في خسارة المنتخب المصري لقب بطولة الأمم الأفريقية أمام السنغال، ثم الفشل في بلوغ نهائيات كأس العالم 2022 أمام نفس المنافس، انخفض مستواه قليلاً، بينما ارتفعت أسهم زميله ساديو ماني، الذي يتفوق على صلاح بحمله كأس أفريقيا وبلوغه المونديال. وإذا ظفر بنزيما بالكرة الذهبية فسيؤدي هذا إلى تفعيل بند في عقده يمنحه مكافأة ضخمة. وفي المحادثات الأخيرة بين ريال مدريد وبنزيما ناقش الطرفان تجديد العقد الحالي الذي يستمر حتى 2023. ومع ذلك، اتفق كلاهما على الانتظار ورؤية كيف يستجيب جسده في الأشهر القليلة المقبلة. ويعتقد “الملكي” أنه سيكون من العدل أن يفوز بنزيما بالكرة الذهبية. ولم يصل الفرنسي مطلقا إلى منصة التتويج بالجائزة المرموقة، فقد احتل المركز الرابع في النسخة الأخيرة خلف ليونيل ميسي وليفاندوفسكي والإيطالي جورجينيو. فقد توج الريال بلقب “الليغا،  وبنزيما هو هداف هذا الموسم برصيد 25 هدفا، كما أنه هداف دوري الأبطال .وفي المحصلة فإن الدولي الفرنسي سجل أكثر من 40 هدفا و13 تمريرة حاسمة في جميع المسابقات حتى الآن هذا الموسم. وأصبح بنزيما أول لاعب ينجح في تسجيل 40 هدفا لريال مدريد في موسم واحد منذ رحيل رونالدو، كما أنه أول لاعب ينجح في تسجيل 25 هدفا وصناعة أكثر من 10 أهداف في موسم واحد بالليغا منذ رحيل الأرجنتيني ليونيل ميسي. وفضلا عن فوزه أيضًا بدوري أمم أوروبا مع فرنسا، يحتل بنزيما حاليًّا المركز الثالث في سباق الحذاء الذهبي الأوروبي خلف ليفاندوفسكي والإيطالي سيرو إيموبيلي. ويُنظر إليه على نطاق واسع على أنه المرشح الأوفر حظًّا للفوز بالكرة الذهبية بسبب أرقامه في إسبانيا وأوروبا. وسيصوّت الصحفيون فقط من أول 100 دولة في تصنيف الفيفا هذا العام، وسيؤخذ الأداء الفردي في الاعتبار، تليه الإنجازات الجماعية، وكذلك الروح الرياضية. وإذا سجل بنزيما 4 أهداف أخرى، سيتفوق على راؤول غونزاليس (323)  ليكون ثاني أفضل هدافي ريال مدريد على الإطلاق. وأعرب رونالدو نازاريو وريو فرديناند ومسعود أوزيل عن اعتقادهم بأن بنزيما هو أفضل مهاجم في العالم. ووجد الإيطالي كارلو أنشيلوتي -مدرب “الميرينغي”- بنزيما مختلفا تماما عندما عاد إلى ريال مدريد في فترته الثانية في النادي، إذ رأى لاعبا أكثر نضجا وأكثر مسؤولية وقدرة على قيادة زملائه نحو النجاح الجماعي.

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.