صدور العدد السابع عشر من مجلة السفير في الصين

صدر العدد السابع عشر من مجلة السفير، وتم تخصيص غلاف العدد لتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية. وتحت عنوان “نفاق السياسة والإعلام .. فصل جديد من عنصرية الغرب”، سلطت هيئة التحرير الضوء على ازدواجية المعايير بالنسبة لوسائل الإعلام الغربية في تغطية الحرب مقارنة بالصراعات الأخرى، خاصة في منطقة الشرق الوسط، ورصدت العديد من التصريحات العنصرية التي صدرت عن إعلاميين وسياسيين غربيين في وصف اللاجئين الأوكرانيين واعتبارهم بأنهم يمثلون الرقي والتحضر مقارنة باللاجئين القادمين من أفريقيا ودول الشرق الأوسط. أما في الشأن الصيني، فكتب رئيس التحرير علي أبو مريحيل، مقالاً بعنوان “خمسون عاماً على زيارة نيكسون للصين”، تحدث فيه عن خلفيات الزيارة التي مضى عليها نصف قرن، وكيف أسست لتطبيع العلاقات بين بكين وواشنطن، ولماذا وسمت بـ الأسبوع الذي غيّر وجه العالم. وتساءل إن كان جو بايدن سوف يسير على خطى نيكسون ويقوم بزيارة إلى الصين لكسر حالة الجمود بين البلدين. هذا وضم العدد مجموعة أخرى منوعة من التقارير الإنسانية والاجتماعية والثقافية. يشار إلى أن مجلة السفير مطبوعة مجانية تصدر بصورة شهرية عن الجالية الفلسطينية في جمهورية الصين الشعبية، يشارك في تحريرها نخبة من الأكاديميين والكتاب والإعلاميين العرب المقيمين في الصين.

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.