كتاب يرصد بدايات تشكيل قوات العاصفة في غزة

صدر عن مفوضية التعبئة والدراسات الفكرية في أوروبا، كتاب جديد يتناول السيرة النضالية للفدائي الفلسطيني أحمد علي أبو مراحيل، الذي يعتبر من أوائل المنتسبين الى معسكرات الثورة الفلسطينية في قطاع غزة. يسلط الكتاب الضوء على بداية تشكيل قوات العاصفة في القطاع في منتصف ستينيات القرن الماضي، وأبرز العمليات التي قامت بها بعد إعلان الكفاح المسلح في الداخل الفلسطيني في أعقاب هزيمة حزيران (النكسة)، وذلك من خلال استعراض محطات بارزة في تاريخ المناضل خصوصاً في الفترة الممتدة بين عامي 1967 و 1969، والتي شهدت نشاطاً كبيراً لما يُعرف بحركة العصابات التي قادها أبو مراحيل ميدانياً. أيضاً يبرز الكتاب المناخ والظروف التي تشكلت فيها النواة الأولى للحركة، وكيف تم تجهيز معسكرات التدريب واستقبال المتطوعين، ومن أشرف على تدريبهم، والمهام التي أوكلت لهم. كما يفرد مساحة كبيرة للحديث عن “عملية صلاح الدين” التي يؤرخ لها بأنها أولى العمليات التي نفذها فدائيون فلسطينيون في قطاع غزة بعد النكسة. يستند الكتاب في استقاء المعلومات على المذكرات الشخصية التي نشرها أبو مراحيل في عام 2007 بعنوان “من ذاكرة الثورة”، وكتاب آخر صدر عن دار السفير عام 2021 بعنوان “عائد إلى المخيم” يرصد التحولات التي مرت بها حركة التحرر الفلسطينية منذ نشأتها في ستينيات القرن الماضي حتى تأسيس ما يعرف بـ “السلطة الوطنية الفلسطينية”. يشار إلى أن أحمد علي أبو مراحيل واسمه الحركي (صقر الدين أحمد) فدائي ومناضل فلسطيني ولد في بئر السبع عام 1947، هُجّر مع عائلته في عام النكبة إلى قطاع غزة حيث عاش وترعرع في أزقة مخيم النصيرات، غادر فلسطين مطارداً من قبل الاحتلال عام 1969، وعاد بعد نحو ثلاثة عقود بموجب اتفاق أوسلو. وافته المنية عام 2021 في قطاع غزة بعد صراع طويل مع المرض.

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.