يوم قياسي لتسجيل طلبات الزواج في الصين

 

رولا ضاهر

اختار عدد كبير من الأزواج في الصين تسجيل زواجهم في يوم 22 فبراير الماضي، نظراً لأن نطق رقم  “2”  يشبه مقطع كلمة “الحب” في اللغة الصينية، وقد كان لافناً أن عدد من سجلو للزواح في هذا اليوم تجاوز يوم 14 من نفس الشهر والذي يصادف عيد الحب أو ما بعرف بـ الفالنتاين.

وحسب مكتب الشؤون المدنية في شنغهاي، سجل 945 زوجاً في المدينة زيجاتهم يوم 14 فبراير، بينما حجز 1955  زوجًا للزواج في 22 فبراير. ولطالما كان عيد القديس فالنتاين تاريخًا شائعًا للأزواج لتسجيل زواجهم. لكنه واجه هذا العام عزوفاً كبيراً، نظراً لتكرار رقم 2 في هذا العام الاستثنائي ست مرات (2022-02-22)

هذا وتشهد الصين عزوفاً غير مسبوق عن الزواج بالرغم من سماح السلطات الصينية بإنجاب طفل ثالث للأسر،  وحسب مكتب وزارة الشؤون المدنية الصينية، سُجّل 8.1 ملايين زواج فقط في خلال العام الماضي، بانخفاض بنسبة 12 في المائة عن العام الذي سبقه، وهو الرقم الأدنى في البلاد منذ نحو عقدَين. كذلك أظهرت دراسة محلية حديثة أنّ 64 في المائة من الشابات اللواتي استُطلعت آراؤهنّ، لا يخطّطنَ للزواج أو البحث عن شريك ويفضّلنَ البقاء عازبات.

أيضاً شهدت البلاد انخفاض معدل المواليد الجدد إلى مستويات قياسية، حيث بلغ عدد المواليد الجدد في الصين 12 مليوناً خلال عام 2020، بنسبة انخفاض 15 في المائة مقارنة بالعام السابق، وهو أدنى مستوى في تاريخ الصين منذ ستة عقود. وقد أرجع خبراء في الصحة الإنجابية تدني نسبة المواليد الجدد إلى الانخفاض المستمر في عدد النساء في سنّ الإنجاب، وذلك كنتيجة حتمية لاختلال التوازن بين الجنسين، وعزوف عدد كبير من الشباب عن الزواج لأسباب لها علاقة بالظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة.

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مجلة السفير | Newsphere by AF themes.